السبت، 22 أكتوبر 2011

بابا باش تنتخب ؟

ولدي "حازم " يقرا في السّنة التّحضيريّة ، روّح اليوم من المدرسة يجري محفظته بين يديه يضحك من عيونه،
 كيف العادة سألته 
" شنهي قريتوا ولدي اليوم  ؟ "
 " قرينا على الإنتخابات " ببراءة الأطفال جاوبني وواصل "ماهو نهار الأحد باش تمشوا أنتم الكبار الكلّ انت وأميّ وعمّي وعمّتي،... تلوّحوا أوارق وتشروا رئيس !!! ماشدّيتش روحي وضحكت على طريقة تعبيره على الإنتخابات .
 سكت شوّي وزاد سألني "وعلاش بابا تشروا في رئيس ؟ "
حبّيت نفهّمه إنتخابات المجلس التّأسيسي وشنهي أسبابها وغاياتها ، لقيتها حكاية وباش ندخّل للولد تران في مخّه ،
 جاوبته "ماهو باش نختاروا رئيس للبلاد ينظمّها ويبنيها ،..."
زاد سي حازم سألني "ياخي بلادنا مكسّرة بابا باش يعاود يبنيها الرّئيس ؟ " 
وقتها دار في خاطري برشة حاجات وأفكار ،' بلادي ياولدي كسّروها ، ونهبوها ، وجهّلوها ، حبّوا يملكونا ويملكوها حبّوا يحطّوها في جيوبهم والباقي ليهم ربّي ، ...
ولدي غدوة باش ننتخب على خاطرك باش تعيش في حرّية وتحلّ جوانحك وتصيح بالعالي محلاها تونس ، تونس بلادي أعزّ البلدان مفخرة لكلّ إنسان .

الاثنين، 17 أكتوبر 2011

أنتخبوني تربحوني

في هذه الأيّام تشهد تونس حملة إنتخابيّة حامية الوطيس بين عديد الأحزاب والقوائم الإنتخابيّة لأجل الفوز بمقعد في المجلس التّأسيسي .
وكان لهذه الأحزاب صولات وجولات عمد ت خلالها إلى رفع شعارات ولافتات لعلّها لو تحقّقت ستصنع من تونس عملاقا يبارز الأمريكان واليابان ،...
وعلى هامش الإنتخابات وماتشهده من طرائف ومهازل ،عمدت وكالة إشهاريّة إلى وضع لافتات تماشي الحملة الإنتخابيّة في فكرتها وتصوّرها، ويمكن لنا كتونسييّن
" نبّارة " أن نقرأها " كتكركيرية " أو" تفريكة " تونسيّة على الحملة الإنتخابيّة .
ولكم في هذه الصّور خير معبّر :