الثلاثاء، 4 سبتمبر 2012

تخظريط

أردت أن أشعل شمعة ،...( رومانسيّة هذي !!! ) ياخي لقيت الشّمع مڨطوع .
أستبشر الأهالي بالغيث النّافع !!!
 ياحسرة هذاكة كان زمان توّا بدينا مرعوبين من قنوات التّطهير تفيض علينا . ( على فكرة في بلد القيظ ، البالوعات ترشح منذ دخول الصيّف ) .
سوف نبني مصانع حديدة ، سوف نقوم بإنشاء محطّات تحلية مياه دوز وكارثة المياه 
( ميسالش أنقر هنا ) ،سوف ...، سوف ...
وإحقاقا للحقّ من بين الوعود شرعوا في بناء محكمة إبتدائيّة محاذية لدار الشّباب 
( من الطّبق لبيت النّار ).
وأحيلكم على عبارة سوف في لسان العرب :
 سوف : سوف : كلمة معناها التنفيس والتأخير ؛ قال سيبويه : سوف كلمة تنفيس فيما لم يكن بعد ، ألا ترى أنك تقول سوفته إذا قلت له مرة بعد مرة سوف أفعل ؟ ولا يفصل بينها وبين " أفعل " لأنها بمنزلة السين في سيفعل .